Demo2 first
مرحبا بك في عالمنا... لتستطيع تغيير عالمك
Demo2 second
معنا تحقق : الأمل - التميز - النجاح
Demo2 third
لتحقيق الهدف : مذاق مختلف
Demo2 fourth
التكامل بين العلم و التكنولوجيا : هو آليتنا
Demo2 fourth
حريصون على أعلى معدلات للتحصيل الطلابي
Demo2 fourth
دائماً في ارتقاء مستمر
     وزير الصحة ومحافظ حمص يتفقدان الواقع الصحي في المحافظة      افتتاح عيادات طبية للهلال الأحمر العربي السوري بحي الزهراء بحمص وقريبا مركز للعيادات الشاملة وآخر للعمليات الجراحية      بعد عشرين عاماً من التوقف.. قريباً مشفى المخرم يقدم خدماته الإسعافية      «الباسل الصحي» في حمص: افتتاح قسم الكلية الصناعية قريباً
 
» الرئيسية
» من نحن
» نشاطات المديرية
» مقالات علمية
» الهيكل الإداري
» اتصل بنا
 

 أوراق ثبوتية

 مناقصات واستدراج عروض

Facebook Page

 

»وزير الصحة ومحافظ حمص يتفقدان الواقع الصحي في المحافظة


2014-03-24



وزير الصحة ومحافظ حمص يتفقدان الواقع الصحي في المحافظة

                        

تفقد وزير الصحة الدكتور سعد الله النايف ومحافظ حمص طلال البرازي, أمس, عدداً من المراكز والمواقع الصحية في المدينة, للإطلاع على حجم الدمار الذي أتى على البنية التحتية الصحية نتيجة الأعمال الإرهابية الإجرامية ولرفد مشافي ومراكز المدينة بالتجهيزات والمعدات الطبية اللازمة.

 وأكد وزير الصحة انه سيتم تزويد محافظة حمص في القريب العاجل بعدد من الاجهزة المتطورة والنوعية بما في ذلك جهاز طبقي محوري متعدد الشرائح وجهاز تفتيت حصيات اضافة الى اجهزة غسيل الكلية والمنافس وأجهزة أخرى ستوزع على جميع المشافي, مشدداً أن وزارة المختصة تبذل جهودا كبيرة لتزويد مدينة حمص  بكل ما تحتاجه من دواء وتجهيزات طبية بالإضافة لتذليل كل الصعوبات التي تعترض استمرار العمل في القطاع الصحي, معتبراً أن الانتصارات التي يحققها رجال الجيش العربي السوري ستعجل من عملية إعادة الإعمار في كل مناحي الحياة بما فيها القطاع الصحي.

البداية .... المشفى المتنقل ومركز الباسل التخصصي.

وفي هذا السياق اطلع الدكتور النايف ومحافظ حمص على واقع العمل في المشفى المتنقل في المدينة الجامعية, واستمعا من الأطباء لشرح مفصل عن المشفى وتجهيزاته والية العمل فيه والخدمات المتاحة التي يقدمها للمواطنين, ملتمسين من الوزير إمكانية تحويل المشفى المتنقل إلى مشفى جامعي وتزويده بالمعدات الأزمة نظراً لموقعه الهام في المحافظة. ثم تفقدا بعد ذلك مركز الباسل التخصصي في حي كرم اللوز واطلعا على أبرز احتياجاته المتمثلة بزيادة عدد الأسّرة وتوسيع المشفى’ وهنا لفت /النايف/ إلى أن وزارة الصحة قدمت للمركز مؤخراً ثلاث حواضن حديثة مع جهاز أوكسجين.

 

تقديم كل الخدمات الطبية لجرحى الجيش ولعوائل المهجرين

وفي ذات الإطار, زار وزير الصحة برفقة البرازي مشفى الزعيم في حي عكرمة واطمئنا على جرحى الجيش العربي السوري المتواجدين فيه, ووجه النايف بضرورة تقديم كافة الخدمات الطبية اللازمة لهم ومتمنيا لهم الشفاء العاجل مؤكداً أنهم رمز الصمود والتضحية وبعزائمهم يصنع النصر.

 ثم توجها في إطار جولتهما إلى مركز الإقامة المؤقتة في مدرسة الشهيد /عبد المهيمن عباس / والذي يضم حوالي 95 عائلة, حيث التقيا عدد من الأهالي الموجودين فيه واطمئنا على أوضاعهم الصحية, وشدد وزير الصحة على ضرورة تأمين جميع احتياجات المركز من دواء ولقاحات, ومنوهاً بأهمية موضوع الإصحاح البيئي ولاسيما في هذه الظروف الاستثنائية وأكد على ضرورة اتخاذ الاجراءات الضرورية في حال وجود أي عدوى أو انتشار لأي مرض.

 

 

افتتاح مركز إدارة الكوارث في الهلال الأحمر

وفي الاتجاه ذاته, افتتح الوفد مركز إدارة الكوارث في الهلال الأحمر بحي الحمراء, الأول من نوعه على مستوى القطر حيث يعمل على دراسة وتنظيم عمل الفرق التابعة للجنة إدارة الكوارث.

كما تفقدا آلية العمل مشفى الهلال الأحمر بحي الغوطة الذي يتم إحداثه حالياً وجالا في معظم الاقسام واطلعوا على التجهيزات الموجودة فيه, وشدد /النايف /على ضرورة اقلاع المشفى بالسرعة القصوى ضمن الامكانيات المتاحة فيه لافتاً إلى انه سيتم تقديم الدعم اللازم للمشفى.

المقترحات والمشاكل والأضرار ....

 وفي سياق متصل, ورغبةً منه في الاطلاع على أهم مشاكل الواقع الصحي في المحافظة. التقى وزير الصحة ومحافظ حمص عدد من الكوادر الطبية في المحافظة في فندق السفير.

 واستمع /النايف/ لشرح مفصل عن طبيعة الظروف والمشاكل التي يعاني منها الواقع الصحي وأهم المطالب والمقترحات للارتقاء بالعمل الصحي في المحافظة.

واعتبر وزير الصحة  أن جميع مطالبهم محقة وسيتم العمل على تذليل معظم الصعوبات التي تواجههم, وموضحاً أن الوزارة باشرت حاليا بالخطط الإسعافية للنهوض بالواقع الصحي على مستوى القطر حيث تمت إعادة تأهيل بعض البنى الصحية وتجهيز كل المراكز الصحية المتضررة, مؤكداً انه سيتم وضع مشفى المخرم في ريف حمص الشرقي في الخدمة قريباً من خلال إنشاء مشفى إسعافي فيه ورفده ودعمه بكل التجهيزات والكوادر الطبية والفنية, لافتا إلى انه تم إرسال بعض التجهيزات الطبية لهذا المشفى.

وفي حديثه عن الأضرار التي لحقت بالقطاع الصحي في سورية, بيّن الدكتور النايف أن عدد المشافي المستهدفة بلغ 68 مشفى من أصل 92 و خرج عن الخدمة نهائيا 41 مشفى في كل محافظات القطر وتم الحاق الضرر بأكثر من 700 مركز صحي وتم تدمير أكثر من 400 سيارة إسعاف إضافة لاستهداف أكثر من 26 معمل دوائي, موضحا أنه تم إعادة تأهيل بعض المعامل الدوائية وخاصة في مدينة حلب وسيتم العمل على استعادة كل ما خرب في القطاع الصحي بتضافر جهود الجميع.

البرازي: تحسن الواقع الصحي في المحافظة بنسبة 20%

 من جهته اكد محافظ حمص /طلال البرازي/ انه و بفضل رعاية الحكومة ودعم وزارة الصحة لكافة القطاعات الصحية تحسن الواقع الصحي في المحافظة بنسبة 20%, لافتاً إلى أن هذا التحسن تجلى بتحويل بعض مراكز العيادات الشاملة الى مراكز طبية وتقديمها لمعظم أوجه الرعاية الصحية والخدمات الإسعافية والعمليات الجراحية, معبراً عن شكره لتخصيص محافظة حمص بالمشفى المتنقل الاول وتقديم الدعم المباشر لمشفى المخرم من اجل افتتاحه قريبا مؤكدا استلام مديرية صحة حمص لعدد من التجهيزات الطبية.

الجدير بالذكر أن الجولة تمت أيضاً بمشاركة عضوي المكتب التنفيذي لقطاعي الصحة والشؤون الاجتماعية, ومدير صحة حمص.




All Rights Reserved SAJJEL.NET ©2019